الرئيسية > تقارير منظمات عربية ودولية > منظمة الكرامة:الإمارات: اعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي رئيس دعوة الإصلاح

منظمة الكرامة:الإمارات: اعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي رئيس دعوة الإصلاح

26 أبريل 2012

رفعت الكرامة اليوم نداءا عاجلا إلى فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي والمقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بحرية التعبير، تخطرهم فيها بالاعتقال التعسفي للشيخ سلطان الكايد القاسمي.

واعتقلت أجهزة الأمن الإماراتية مساء يوم الجمعة 20 أبريل 2012، الشيخ سلطان الكايد القاسمي رئيس دعوة الإصلاح، دون إبداء مذكرة اعتقال أو توجيه تهمة، ونقل إلى بيت الحاكم برأس الخيمة حيث تم إحتجازة في معزل عن العالم الخارجي. ولم تستطع عائلته لحد الآن معرفة الأسباب.

ويعتبر الشيخ سلطان القاسمي، وهو ابن عم حاكم إمارة رأس الخيمة، من الوجوه الإصلاحية البارزة، وأحد أرفع الشخصيات التي يتم اعتقالها في الإمارات منذ تأسيسها سنة 1971.

ويأتي اعتقال أجهزة الأمن للشيخ سلطان القاسمي ضمن مسلسل أمني متصاعد، بدأ بسحب جنسيات واعتقالات تعسفية وإختفاءات قسرية. كما اعتبر الإصلاحيون بالإمارات أن هذا الاعتقال رسالة ترهيب واضحة لكل من يطالب بأية إصلاحات، وأن السلطات الأمنية التي تجرأت على اعتقال أحد الشيوخ لن تتورع عن اضطهاد والتنكيل ببقية المواطنين البسطاء.

ويبدو أجهزة الأمن لم ترقها الرسالة التي وجهها الشيخ سلطان القاسمي إلى حكام دولة الإمارات وعلى رأسهم الشيخ خليفة بن زايد، يطالب فيها بالإصلاح وإعادة الجنسية للمواطنين الإماراتيين السبعة الذين سحبت منهم، مشيرا “أن الزمان قد تغير وأن الامارات ليست كوكباً مستقلاً عن المحيط العربي، وأن حاجز الخوف قد انكسر وأن الشعب الإماراتي لم يعد بدائيا وأصبح واعيا بحقه” وطالب”بتحرير الحياة المدنية من الهيمنة الأمنية”.

وتجدر الإشارة إلى أن الشيخ القاسمي يناضل منذ سنوات بشكل سلمي من أجل الحقوق المدنية والسياسية بالإمارات في إطار حركة دعوة الإصلاح التي يرأسها. وتعرض أعضاء هذه الحركة إلى حملة اضطهاد واسعة وقمع منهجي من طرف السلطات الأمنية للبلاد، فتم عزل العديد من أعضاء هذه الحركة من مناصبهم الحكومية حيث كان يشغل فيها البعض منهم مناصب هامة. كما تم إبعادهم من التعليم والجيش والأمن إما بإحالتهم على التقاعد أو بتوقيفهم بكل بساطة عن العمل.

وللتذكير فإن الكرامة كانت قد رفعت في 12 أكتوبر 2004 قضية عشرين شخصا تم اعتقالهم وسجنهم بسبب انتمائهم لهذه الحركة السلمية بدريعة مكافحة الإرهاب. وأصدر فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي القرار رقم 14/2005 بتاريخ 26 مايو 2005 الذي يدين هذا الاعتقال، مذكرا إياها بالفصل التاسع من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وأطلق سراحهم بعد عدة سنوات دون أية إجراءات قانونية.

وتدين الكرامة استمرار دولة الإمارات العربية المتحدة في انتهاكاتها لحقوق الإنسان، الذي يتناقض مع ترشحها لتصبح عضوا في مجلس حقوق الإنسان الذي سيفصل فيه شهر يونيو المقبل، وتطالبها باحترام قوانينها المحلية والتزاماتها الدولية

http://ar.alkarama.org/index.php?option=com_content&view=article&id=4431:2012-04-26-15-27-45&catid=122:-&Itemid=35

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: